رئيس التحرير: إسلام عفيفى
نجوم العالم

مومياء توم كروز تبدأ جولتها حول العالم


  
6/8/2017 10:21:07 AM

ساعات قليلة تفصلنا عن افتتاح الفيلم الأمريكي المنتظر‮ "‬المومياء‮" ‬أحدث أفلام نجم هوليوود توم كروز،‮ ‬والذي‮ ‬يبدأ عرضه‮ ‬غدا الجمعة بدور العرض العالمية‮. ‬
ينتمي الفيلم إلي سينما الأكشن والمغامرات،‮ ‬ويحمل توقيع المؤلف والمنتج أليكس كورتزمان في أول تجربة إخراجية له،‮ ‬والذي‮ ‬يشارك أيضا في إنتاج الفيلم وكتابة السيناريو الخاص به،‮ ‬وبالمناسبة أليكس‮ ‬يهودي الديانة،‮ ‬وقد أثار قرار تقديمه لذلك الفيلم علامات استفهام كثيرة،‮ ‬من إمكانية تشويه الفيلم للحضارة المصرية،‮ ‬كسائر الأعمال السابقة التي قدمت فكرة المومياء الشريرة التي تسعي للتخريب والدمار‮. ‬
وجدير بالذكر أن أليكس لم‮ ‬يكن الاسم الأول الذي رشحته استوديوهات‮ "‬يونيفرسال‮" ‬المنتجة للفيلم،‮ ‬حيث تعاقدت في البداية مع المخرج لين وايزمان صاحب سلسلة أفلام‮ ‬Underworld عام‮ ‬2012،‮ ‬لكنه ترك المشروع بعدها بعام،‮ ‬لتستقر بعدها‮ »‬‬يونيفرسال‮» ‬علي المخرج الأرجنتيني أندريه موشيتي الذي ترك الفيلم هو الآخر عام‮ ‬2014،‮ ‬لتستقر بشكل نهائي علي أليكس‮.‬
ويأتي الفيلم كأول أجزاء السلسلة السينمائية الجديدة التي تحمل اسم‮ "‬دارك‮ ‬يونيفرس‮". ‬
وإلي جانب كروز،‮ ‬يشارك في بطولة الفيلم النجم الأسترالي راسل كرو،‮ ‬والبريطانية الشابة أنابيل ويليس والجزائرية صوفيا بوتيلا‮ - ‬التي تجسد شخصية المومياء الشريرة‮ - ‬والممثل الألماني من أصل تونسي مروان كنزاري‮. ‬
وقد شهدت بريطانيا تصوير الكثير من مشاهد الفيلم،‮ ‬وتحديدا في العاصمة لندن ومدينة أكسفورد ومقاطعة ساري،‮ ‬لتنتقل أسرة الفيلم بعدها إلي دولة ناميبيا لتصوير عدد من المشاهد هناك‮. ‬
وقد أقيم العرض العالمي الأول للفيلم نهاية الشهر الماضي في مسرح‮ "‬ستايت‮" ‬بمدينة سيدني الأسترالية،‮ ‬وكان من المفترض أن‮ ‬يقام عرض خاص للفيلم في العاصمة الإنجليزية لندن في الأول من الشهر الجاري،‮ ‬لكن استوديوهات‮ "‬يونيفرسال‮" ‬قررت الغاءه بعد الهجمات الإرهابية التي وقعت في مدينة مانشيستر‮. ‬
مومياء‮ ‬2017
ويحمل الفيلم الجديد رقم‮ ‬177‮ ‬في عالم الأفلام التي تناولت المومياء،‮ ‬ولعل فيلم‮ "‬المومياء‮" ‬الذي صدر عام‮ ‬1959‮ ‬للنجم كريستوفر لي،‮ ‬البداية الحقيقية القوية لذلك اللون السينمائي‮. ‬
ويأتي فيلم كروز بمثابة إمتداد لفيلم‮ "‬المومياء‮" ‬الذي عرض قبل‮ ‬18‮ ‬عاما،‮ ‬وكان من بطولة براندون فريزر وراشيل وايزمان،‮ ‬ودارت أحداثه حول مغامر بريطاني‮ ‬يكتشف بالصدفة مومياء تعود للحياة،‮ ‬ويتحتم عليه القضاء عليها قبل أن تقوم بتدمير العالم،‮ ‬وقد حقق الفيلم نجاحا كبيرا وقتها،‮ ‬حيث بلغت إيراداته‮ ‬416‮ ‬مليون دولار،‮ ‬كما أثني النقاد علي مستواه الفني بعد منافسته علي جوائز‮ "‬الأوسكار‮"‬،‮ ‬وهو ما شجع صانعوه علي تقديم جزءين جديدين منه،‮ ‬ليعرض الجزء الثاني عام‮ ‬2001‮ ‬وقد حقق نجاحا فاق نجاح الجزء الأول،‮ ‬سواء من ناحية الإيرادات أو النقاد،‮ ‬لتقرر استوديوهات‮ "‬يونيفرسال‮" - ‬المنتجة للعمل‮ - ‬المضي في الأمر وتقديم جزء ثالث،‮ ‬لكن المخرج ستيفن سومرز صاحب الجزءين السابقين قرر الاكتفاء بما حققه من نجاح،‮ ‬ليترك العمل ويتم اسناد مهمة الإخراج إلي روب كوهين،‮ ‬الذي لم‮ ‬ينجح في العمل علي استمرار نجاح السلسلة،‮ ‬رغم تحقيق الفيلم لإيرادات كبيرة بلغت‮ ‬400‮ ‬مليون دولار،‮ ‬لكن النقاد كان لهم رأي آخر،‮ ‬حيث تعرض الفيلم لموجة انتقادات كبيرة،‮ ‬وهو ما دفع‮   ‬استوديوهات‮ "‬يونيفرسال‮" ‬إلي اتخاذ قرارها بعدم تقديم أي أجزاء جديدة،‮ ‬والاكتفاء بالأجزاء الثلاث السابقة‮. ‬
ويعد الاختلاف الوحيد بين‮ "‬مومياء‮" ‬توم كروز و"مومياء‮" ‬براندون فريزر،‮ ‬أنها لإمرأة وليست لرجل،‮ ‬لكنها بطبيعة الحال ستقوم من سباتها وستسعي لتدمير العالم وخرابه‮. ‬
فهل‮ ‬يأتي الفيلم حلقة جديدة من سلسلة أفلام الأكشن الأمريكية التي تسيء للحضارة الفرعونية؟ هذا ما سنعرفه مع افتتاح الفيلم‮ ‬بقاعات العرض العالمية‮. ‬



عدد المشاهدات 114

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء