رئيس التحرير: إسلام عفيفى
منوعات

حينا حاولت السينما المصرية تقديم الخيال العلمي


  محمد القليوبي‮ ‬
6/8/2017 11:29:49 AM

يصف البعض صناعة السينما بأنها السبب وراء التطور الكبير في التكنولوجيا بالعالم،‮ ‬حيث فتحت مجالات كبيرة للتخيل والإبداع،‮ ‬ورفعت سقف أحلام البشر،‮ ‬خاصة مع ظهور سينما الخيال العالمي،‮ ‬وأيضا الرعب،‮ ‬والتي اعتمدت علي تقنيات متطورة وأشكال من الخدع لم يكن موجودا من قبل،‮ ‬وفي مصر،‮ ‬ورغم أن التجارب في هذا المجال لم تكن كثيرة كما هو الحال في هوليوود،‮ ‬إلا أن السينما المصرية كان لها عدة محاولات في هذا النوع من الأفلام،‮ ‬وحقق بعضها نجاحاً‮ ‬باهراً‮ ‬وتأثيراً‮ ‬كبيراً‮ ‬علي الجمهور‮.‬
ليس من الغريب أن يكون صاحب أول تجارب أفلام الرعب المصرية هو العملاق يوسف وهبي،‮  ‬من خلال الفيلم الأشهر في تاريخ سينما الرعب المصرية،‮ ‬والذي أخرجه وألفه وأنتجه وقام ببطولته يوسف وهبي،‮ ‬الفيلم هو‮ "‬سفير جهنم‮" ‬الذي تم إنتاجه عام‮ ‬1945،‮ ‬والذي قدم فيه يوسف شخصية‮ "‬الشيطان‮"‬،‮ ‬ورغم أن العمل اعتمد علي الأداء المسرحي،‮ ‬إلا أن المؤثرات البصرية كانت حاضرة وبقوة في العمل،‮ ‬الفيلم تدور أحداثه حول شيطان يقرر تحدي تلاميذه بأنه يستطيع أن يجذب أياً‮ ‬ما كان من البشر ليصبحوا سكانا لجهنم،‮ ‬ويقع اختياره علي أسرة صغيرة لرجل فقير يدعي‮ "‬رمضان‮".‬
وتذكر بعض المقالات التي نشرت في ذلك التوقيت،‮ ‬أن الجمهور اصيب بالذعر لدرجة أن بعض النقاد طالبوا بإيقاف عرضه لأنه أصبح خطراً‮ ‬علي السلم العام‮.‬
المومياء والمستذئب‮ ‬
التجربة الثانية في مجال الرعب بالسينما المصرية لم تكن تراجيدية كما هو الحال مع‮ "‬سفير جهنم‮"‬،‮ ‬بل علي العكس كانت كوميدية قدمها الفنان إسماعيل ياسين،‮ ‬وهو فيلم‮ "‬حرام عليك‮"‬،‮ ‬الذي تم إنتاجه عام‮ ‬1953،‮ ‬وشارك في بطولته عبد الفتاح القصري وأخرجه عيسي كرامة،‮ ‬العمل ظهرت فيه شخصيات عالمية في مجال الرعب منها‮ "‬فرانكنشتاين،‮ ‬دراكولا،‮ ‬المومياء المتحركة،‮ ‬المستذئب‮".‬
موعد مع إبليس‮ ‬
ورغم بداية الاعتماد علي المكياج والمؤثرات البصرية،‮ ‬إلا أن التجربة الثالثة كانت فريدة من نوعها،‮ ‬إذ كانت تخلو من أي مؤثرات أو خدع،‮ ‬بل اعتمدت علي ملامح محمود المليجي الطبيعية،‮ ‬وبراعته في أداء دور الشيطان،‮ ‬الحديث هنا عن فيلم‮ "‬موعد مع إبليس‮" ‬الذي تم إنتاجه عام‮ ‬1955‮ ‬من إخراج كامل التلمساني وتأليف جلال البنداري،‮ ‬العمل شارك في بطولته أيضا عدد من نجوم السينما المصرية وقتها،‮ ‬علي رأسهم زكي رستم ومنير مراد،‮ ‬مهارة العمل تأتي في إقناعك بأجواء الرعب بدون أي مؤثرات أو مكياج،‮ ‬حيث يظهر المليجي طوال الأحداث في دور شيطان لكن ببدلة ومظهر عصري للغاية،‮ ‬لكن تعبيراته وأسلوبه هو ما ينقل أجواء الرعب للمشاهد‮. ‬
الجن والفانوس‮ ‬
في عام‮ ‬1960‮ ‬قام المخرج فطين عبد الوهاب والفنان إسماعيل ياسين بتقديم فيلم‮ "‬الفانوس السحري‮"‬،‮ ‬والذي شارك في بطولته أيضا عبد السلام النابلسي،‮ ‬الفيلم ظهر فيه ولأول مرة شخصية‮ "‬جن الفانوس‮"‬،‮ ‬القادمة من عالم حكايات‮ "‬ألف ليلة وليلة‮"‬،‮ ‬الفيلم الذي واحدا من كلاسيكيات السينما الكوميدية في مصر استخدم تقنية الاختفاء المفاجئ،‮ ‬وأيضا تقنية الصور المركبة،‮ ‬كل تلك الأمور تعتبر بدائية للمشاهد الآن،‮ ‬لكنها كانت صعبة التنفيذ وقتها،‮ ‬وكان المشهد الواحد يحتاج لساعات طويلة من التصوير والتركيب في المونتاج‮.‬

عدد المشاهدات 412

الكلمات المتعلقة :