رئيس التحرير: إسلام عفيفى
المسرح

بعد استحواذه علي نصيب الأسد من جوائز "القومي للمسرح"

شادي سرور: "عروض الطليعة" حققت المعادلة الصعبة!


  محمد عز الدين
8/2/2017 6:52:40 PM

عروض فرقة الطليعة التابعة للبيت الفنى للمسرح، استحوذت على جوائز المهرجان القومى للمسرح، الذى اختتمت فعالياته، الخميس الماضى، وحصد عرض "يوم أن قتلوا الغناء"، لفرقة مسرح الطليعة، نصيب الأسد، إذ حصد جائزة أفضل عرض مسرحى، وجوائز أفضل ديكور وأفضل إضاءة وأفضل تأليف موسيقى، من تأليف محمود جمال، وإخراج تامر كرم، فى حين فازت بجائزة "أفضل ممثلة"، مروة عيد عن دورها فى عرض "واحدة حلوة". ويقول المخرج شادى سرور، مدير فرقة مسرح الطليعة،: "شاركنا فى المهرجان بثلاثة عروض من أصل أربعة للبيت الفنى "واحدة حلوة، يوم أن قتلوا الغناء، والجلسة" وجميعها حظى بمردود جيد فى المهرجان، ويعود الأمر إلى اختيار المخرج فى الأساس لأن طبيعة التجربة على مسرح الطليعة؛ قائمة على المخرج، علاوة على أننى أسير بنهج الإعتماد فى التجارب المسرحية على الشباب لتحقيق التواصل مع الجمهور، بعيدًا عن فكرة الإعتماد على نصوص لأعمال قديمة". "تميز الطليعة" وعن تميز عروض فرقة مسرح الطليعة تحديدا بين عروض البيت الفنى للمسرح، يوضح "سرور": "قُدم هذا العام عرض "محمد رسول الله" عن السيرة النبوية الشريفة التى نعرفها جميعا عن ظهر قلب، وفى نفس الوقت قدمت فرقة الطليعة عرض "كأنك تراه" الذى قامت خلاله المؤلفة الشابة نسمة سمير بتقديم تجربة معاصرة وحقيقية، أقبل عليها الجمهور، فإهتماماتنا تنصب فى تقديم أعمالا معاصرة، وفى نفس الوقت تحمل شق تجريبى وفنى لتجربة يقدمها شباب مصريين متماسكين مع مجتمعهم". ويتابع: "هناك أيضا تحضير لعرض جديد بعنوان "السيرة الهلامية" للمخرج محمد الصغير، وتأليف الحسن محمد، يقدمان عرضا كوميديا بشكل خفيف، فأحاول تقديم تنوع من خلال نصوص مسرحية جديدة ، فجميعنا نحفظ السيرة النبوية وأعمال شكسبير وموليير وغيرها، فهذه الأعمال قٌدمت مئات المرات، فلماذا نعيد تقديمها؟، وهل نقضى على المؤلفين الجدد لكى يعيش شكسبير وموليير؟!". ويضيف: "أحاول إعطاء فرصة للشباب الجدد، ليكون لهم تاريخا ويقدمون عدد أكبر من الأعمال، ومن وجهة نظرى ما أوجد الإنفصال والفجوة بين الجمهور والمسرح، اللجوء إلى الأعمال التى ليس لنا علاقة بها، فعندما نقدم "هاملت" لماذا ولمن؟ فى ظل الأزمة الإقتصادية والأحداث التى نعيشها، فيجب أن نقدم شيئًا يعبر عن تاريخنا وواقعنا وهذا ما يميز عروض فرقة الطليعة تحديدًا، لذلك نحاول ان نقدم أفضل ما لدينا من خلال الأدوات التى نملكها من مخرجين ومؤلفين على المستويين الفنى والتجارى، وهذه هى المعادلة التى نسعى لتحقيقها". "عروض العيد" وعن العروض المقبلة، يقول شادى سرور: "هناك عرض "واحدة حلوة" للمخرج أكرم مصطفى يعرض لمدة 13 يومًا ثم يليه عرض "كأنك تراه" الذى سيعود مرة أخرى ضمن الخطة، إذا كانت هناك مساحة ليعرض لمدة 15 يوما إضافية، وهناك عرض جديد يتم تجهيزه بعنوان "يو تيرن" تأليف سامح عثمان وإخراج السعيد منسى بطولة د.علاء قوقة رشا سامى، ومجموعة من الشباب ومن المقرر أن يقدم ثانى أيام عيد الأضحى، بالإضافة إلى عرض "السيرة الهلامية" تأليف الحسن محمد وإخراج محمد الصغير وكذلك عرض مسرحية "واحد تانى" الذى يقدم فى الإسكندرية تأليف مصطفى سعد ومن إخراجى". "خلاف" وحول ما تردد عن وجود خلاف بين مخرج عرض "كأنك تراه" ماهر محمود والمؤلفة نسمة سمير، يوضح: "لا أعرف شيئا عن أى خلافات، فالعرض سيعود كما تم تسليمه وتقديمه منذ البداية ، لو أراد المخرج تكوين ورشة، فستكون لعمل آخر بعيدا عن هذا العرض، لكن هذا العرض سيقدم كما هو بنفس فريق العمل، وإذا لم يريد الثنائى العمل مرة أخرى فى عروض جديدة فهذا الأمر يرجع إليهما".

عدد المشاهدات 143

الكلمات المتعلقة :