رئيس التحرير: إسلام عفيفى
دراما شو

فريد الأطرش: جرحت كبريائي من أجل أم كلثوم


  
10/5/2017 11:31:58 AM

خلال برنامج علي محطة الإذاعة السورية خرج فريد الأطرش عن صمته، وكشف عن عدم اللقاء الفني بينه وأم كلثوم قائلًا: “أم كلثوم بكل آسف شيئًا في نفسها هي ترفض التعاون الفني معي، حاولت وقلت هذه أمنية في حياتي وتواضعت وجرحت نفسي عندما أقول إن التعاون الفني مع أم كلثوم أمنيتي، لكني أردت أن أكشف أمام الجمهور، لأي مدي أنزل بكرامتي الفنية، رغم أني بكل تواضع أقول: (أني قادر علي تقديم أعمال لها أهم مما قدمته في مشوارها الفني علي الأقل بعد مرحلة الأطلال التي تربعت بها علي القمة علي المستوي الألحان والكلمات قبل أن تتجه للأغاني للشعبية التي لا تليق بتاريخها بعد كل ما قدمته من أعمال عظيمة مع (القصبجي، والشيخ زكريا، ورياض السنباطي)”، وبصراحة مطلقة قال: “هي تكرهنا ولا تحبنا” وواصل كلامه، قائلًا: “إنه لا يستبعد أن يكون للمنافسين دور في هذه القطيعة الفنية بينهما خوفًا أن تحدث مقارنة بين ألحانه وألحانهم”، وحكي عن آخر أزمة بينهما بحسرة ووجع شديد، ونبرة صوت مغلفة بالحزن: “لأنني أتعايش بكل أحاسيسي مع تفاصيل المعارك الدائرة علي الجبهة، رفضت أن يكون التعاون الفني بيني والسيدة أم كلثوم من خلال أغنية عاطفية، الوقت غير مناسب، من هذا المنطلق قمت بتلحين قصيدة وطنية اسمها (وردة من دمنا) عن الثورة الفلسطينية، تأليف الشاعر اللبناني الكبير الأخطل الصغير، وعرضت عليها الكلمات، وأعجبت بها جدًا، وطلبت مني أن نبدأ فورًا العمل، وبدأت في التصريحات الصحفية بالقاهرة ولبنان تصدر عنها عن هذا اللقاء، لكن بدون أسباب وجدت انسحاب وتراجع وفتور في العلاقة، لا أجد مبررًا إلا أن بعض المنافسين من الزملاء لعبوا دورًا في أن لا يكتمل هذا العمل خوفًا من المقارنة بين عمل فني كنت أراهن عليه، رغم إنه عمل وطني كان سوف يحقق نجاح عن أغاني عاطفية كثيرة قدمتها في السنوات الأخيرة”، وفي محاولة لإيجاد تفسير لهذا الموقف قال: “ربما أكون ورثت كره أم كلثوم للمرحومة شقيقتي أسمهان”، وواصل هجومه: “كنت أتمني أن تنفذ كلامها باعتزال الغناء بعد رحيل جمال عبد الناصر، لأن كل ما قدمته من أعمال خفيفة بعد (الأطلال) كان يمكن أن تقدمه مطربة أخري غير أم كلثوم،كنت أتمني ان تعتزل وهي علي القمة قبل أن تنهار”.

عدد المشاهدات 172

الكلمات المتعلقة :