رئيس التحرير: إسلام عفيفى
سينما

للارتقاء بالسينما العربية والمصرية

معاً لأجل السينما المصرية اتحاد مصري لبناني


  دبي : امل صبحى
12/7/2017 10:33:25 AM

مع استمرار فعاليات اليوم الثانى للمهرجان عقد صباح اليوم الخميس 7 ديسمبر مؤتكر صحفى عن السينما العربية حيث فيه "امبير إنترناشونل-بيروت " و"سينرجي فيلمز" صباح أمس عن اتفاق شراكة جديدة ستكون بموجبه "امبير" الموزع الوحيد لمجموعة أفلام "سينرجي فيلمز" في الشرق الأوسط, بينما ستكون "سينرجي" الوكيل الحصري لـ"إمبير إنترناشونل" عن الأفلام المصرية. صدر هذا الإعلان خلال مؤتمر صحفي أجري بالتعاون مع مهرجان دبي السينمائي تحت عنوان "معاً لأجل السينما المصرية"، وحضره رئيس مجلس إدارة "امبير" ومديرها العام "ماريو جورج حداد"، الرئيس "ماريو جونيور حداد" إضافة إلى المدير العام لـ"سينرجي فيلمز"، "أحمد بدوي"، المدير التنفيذي "ياسر هويدي"، إلى جانب كلاً من الفنانين "أحمد فهمي" و"محمد عادل إمام". يجري التخطيط لعرض أفلام عديدة بما في ذلك فيلم "ليلة هنا وسرور"، بطولة محمد إمام وياسمين صبري ومعدّ لإطلاقه في عيد الفطر، فيلم أحمد الجمدي، "الذئب والأنثى"، بطولة أحمد فهمي وسيطلق في عيد الأضحى إضافة إلى مشروع جديد لم يكشف عن اسمه، وسيكون من إخراج طارق العريان ومن بطولة عمرو دياب. ويشكل هذا الحدث المرة الأولى التي يتعاون فيها استديو سينمائي مصري حصرياً مع موزع في الشرق الأوسط على أساس دائم، وهو أمر غير مألوف لدى الاستديوهات السينمائية العربية وكان يقتصر عادة على استديوهات هوليوود. وقال ماريو حداد: سيسمح لنا ذلك بالعمل مع "سينرجي" بشكل دائم ونحن واثقون أن هذه الشراكة ستعيد إحياء العصر الذهبي للسينما المصرية بفضل نمط توزيع ذكي ومعاصر، وهو أمر كان مفقوداً مع الأسف حين كانت الأفلام المصرية توزع بشكل مستقل. من جانبه قال المدير العام لشركة سنرجي فيلمز أحمد بدوي: "قدمت مصر العرض السينمائي الثاني في تاريخ السينما عام 1895، وظلت منذ ذلك الحين إحدى الدول الرائدة في صناعة السينما، لذا نؤمن بأن الجهد المشترك بين شركتي إمباير وسنرجي فيلمز سيعيد السينما المصرية إلى مجدها الماضي وإلى نفوذها في الساحة السينمائية في الشرق الأوسط، كما نأمل بشدة أننا، من خلال هذه الاتفاقية، سنحقق نجاحًا كبيرًا أيضًا على الساحة العالمي. وأوضح بدوي أن الفيلم المصري مؤثر جداً في الوطن العربي بأثره، وهناك العديد من الأعمال المصرية التي تنبأت بما يحدث على الساحة حالياً، ومنها أعمال العبقري وحيد حامد التي قرأت المستقبل بشكل كبير.

عدد المشاهدات 105

الكلمات المتعلقة :