رئيس التحرير: إسلام عفيفى
مجتمع النجوم

محمد رمضان ممثل ضد نفسه !

مسلسل ازماته اجزاء لا تنتهي


  
9/13/2017 3:13:30 PM

علي الرغم من تربع محمد رمضان علي عرش النجومية، إلا أنه بات أسطورة في الأزمات، يصدر واحدة تلو الأخري من حين لآخر، فبدلاً من أن يتابع نجاح فيلمه المعروض حالياً »الكنز»‬، أصدر تصريحًا وضعه في محل انتقاد الجمهور، بمهاجمته للراحل إسماعيل ياسين.
رمضان قال، إن أفلام إسماعيل ياسين، أساءت للجيش المصري، ليواجه بعاصفة من الهجوم، خاصة أنه تعرض لرمز من رموز الفن المصري، ليخرج »‬رمضان» ويعتذر، قائلا إن »‬التعبير خانه»، علي حد وصفه.
الأزمة الأخري، عندما صرح محمد رمضان، سابقًا بشأن مسلسله في 2018، والذي تعاقد فيه مع »‬العدل جروب»، قائلا، إنه تمت تسوية الموقف بين المنتج جمال العدل والنهار بحيث انتقل حق عرض المسلسل لشاشة أخري.
لتخرج قناة النهار،أخيرًا، معلنة أن الشبكة متمسكة بكافة حقوقها القانونية وترفض أي محاولات للنيل من هذه الحقوق تحت أي مسمي.
»‬رقم 2»
وما أثار الجدل حول »‬رمضان»، تصريحه حول كونه رقم »‬2» في إيرادات السينما المصرية، الموسمين الماضيين، قائلا: »‬الناس مش متعودة إني أكون في مركز غير الأول سواء بفيلم أو مسلسل أو مسرحية أو حتي بإعلان.. كان الأبسط بالنسبالي إني أعمل السنة دي أفلام تجارية تحطم شباك التذاكر، وتشوف بعينك آثار نجاحها في الشارع من قصات شعر وصور علي تي شيرتات وعربيات ومنتجات ومحلات ولعب أطفال وقنوات بأسامي أعمالي وشخصياتي بعد تحقيق أعلي نقطة نجاح جماهيري في دراما 2016 بمسلسل الأسطورة».
وتابع رمضان، عبر صفحته بموقع »‬فيسبوك»: »‬رؤيتي لـ2017 اتغيرت تماماً فقررت الهدنة لمدة سنة واحدة من الأعمال التجارية الجماهيرية فكان هدفي في2017 ، التنوع والدخول إلي جبهات جديدة بأفلام تُضيف لرصيدي الفني، وأكسب من خلالها جمهور جديد وأراضي مختلفة، وأثبت للجمهور والنقاد أن احترامكم واحترام بلدي لي أكبر من أي نجاح تجاري ».
ووجه رمضان رسالة إلي جمهوره قائلاً : »‬جمهوري الغالي اطمنكم ان 2017 كانت سنة مهمة جداً، و2018 مفيهاش هدنة، ثقة في الله نجاح» .
»‬عدو نفسه»
وعن رأيه في تصرفات »‬رمضان»، وتقييمه لأعماله الفنية يقول الناقد طارق الشناوي، إنه علي الرغم من أن »‬رمضان» لا يختلف عليه اثنين من حيث الموهبة، لكنه أكبر عدو لنفسه، فهو لا يدرك تبعات ما يقوله من تصريحات سواء علي »‬السوشيال ميديا» أو في الحوارات الصحفية، فهو يدخل في معارك جانبية خاسرة تقلل من نجوميته.
وتابع: »‬رمضان ليس ظاهرة مؤقتة، مثلما أطلق البعض عليه ولكنه نجم حقيقي، وأبرز دليل علي ذلك، أنه لا أحد يمكن أن يبعث برسالة إلي رئيس الجمهورية، يقول له إن بعض المناسبات الرئاسة لا تدعوه في الوقت التي تدعو زملاءه، فكيف لا تدعو النجم الأصغر سنا والاكثر تأثيرا في الشارع، بالإضافة الي أنه لم يفهم أفلام إسماعيل ياسين، وعلي الرغم من ذلك ينتقد أحد عمالقة الزمن الجميل ويقول عن أفلامه أنها أساءت للسينما والفن المصري».
وأضاف الناقد السينمائي، أن ما يفعله رمضان ليس بهدف إثارة الرأي العام، ولكنه يتكلم علي الفطرة، ويحب أن يشارك جمهوره لحظات حياته، وهو ما ظهر في تصويره المستمر لسياراته الفارهة والفيلا التي يقطن بها، ليظهر أنه بدأ من الصفر ليصبح رقم 1.
واستطرد »‬الشناوي»، قائلا، إن »‬هوس» رمضان بأن يعتلي القمة أمر غير منطقي وسلبي للغاية، وسيكون له تبعات سلبية علي رمضان، خاصة أن آخر فيلمين لرمضان فشلا بشكل كبير، ولم يحققوا الايرادات المتوقعة او النجاح المنتظر منهما، »‬آخر ديك في مصر» و»جواب اعتقال»، وبالنسبة لفيلم »‬الكنز» فهو أضاف لمحمد سعد ولم يضيف لرمضان شيئًا .

عدد المشاهدات 159

الكلمات المتعلقة :