رئيس التحرير: إسلام عفيفى
مقالات

طعم الحرية

أين عقلك ؟


  
8/17/2017 2:41:15 PM


من الممكن أن تصبح نجمًا وأنت ساقط ابتدائية، أو تحمل صحيفة سوابق ،أو من بيئة متواضعة، أو أن قدراتك العقلية محدودة ، يكفيك الظهور في مشاهد معدودة أو إعلان أو مقطع فيديو أو حتي فضيحة لتصبح نجمًا وحديث المصريين وكل ناطقي الضاد .
الموهبة مطلوبة لكن وحدها لن تفتح لك باب النجومية فهناك معايير بعضها منطقي وبعضها خارج حدود العقل والمنطق ..
  تصور أن ظروفًا منطقية أو ليست كذلك جعلتك نجمًا، سينبهك المحيطون بك لضرورة أن تهتم بمظهرك فتنفق بعض أموالك علي ملابس فاخرة لماركات عالمية أو تستعين بمن يختار لك ملابسك .. وبمن يظهرك في أفضل زينة.. وبمن يعلمك "الإتيكيت " أوالمراسم  كل هذا مطلوب .. لكن الذي قد ينساه النجم أو النجمة أنه كما يضيف البريق لمظهره،عليه أن يجعل عقله بالبريق نفسه.. ليسأل كل نجم نفسه أين عقلي؟  كم كتاب قرأ هذا العام في مجال عمله وغيره ؟ ما حجم الثقافة في الوقت الذي يضيعه علي الانترنت وأمام الفضائيات ؟ ما الذي أضافه لمعارفه مع كل سفر ورحلة قام  بها  .
 عاش  الراحلان عبد الحليم حافظ وسعاد حسني مرحلة  النجومية بقليل من الثقافة  لكن هذه المرحلة لم تستغرقهما  كثيرًا ..فوضع كل منهما نفسه في شلة فكرية وثقافية اقتطعا  أوقات  للقراءة والمعرفة ، وحصلا علي المعرفة جاهزة بمجالسة كتاب وشعراء وأصحاب فكر .. بذلك فقط حافظا علي النجومية .. وتجنبا سقطات كانت تكفي لإنهاء مشوار أي نجم . أو علي الأقل تبقيه أجوفًا كالبالون  يتحول إلي لا شيء بمجرد شكة دبوس  وما أكثر الدبابيس التي تمر بالحياة !!
 أي نجم يسعي للحفاظ علي بريقه  لابد من ثمن يدفعه  .. جزء كبير من هذا الثمن هو أن يحافظ علي عقله وينميه ليعرف متي يتكلم ومتي يسكت ..لمن يتكلم ، وماذا يقول عندما يتكلم .
 أخيرًا لا تصدق أن هذا الكلام ينطبق علي نجوم الفن وحدهم !!

عدد المشاهدات 36

الكلمات المتعلقة :