رئيس التحرير: إسلام عفيفى
مقالات

انا وهو

السادات والشئون المعنوية


  سيد عبد الخالق
10/11/2017 11:59:18 AM

بعد انتصار اكتوبر 1973، وتأكيدا علي امتلاكه رؤية ثاقبة سبقت عصره بسنوات، قال السادات: »ربما جاء يوم نجلس فيه معا، لا لكي نتفاخر ونتباهي، ولكن لكي نتذكر وندرس ونعلم أولادنا وأحفادنا جيلا بعد جيل، قصة الكفاح ومشاقه، مرارة الهزيمة وآلامها، وحلاوة النصر وآماله»‬.. وبالفعل تحققت نبوءة السادات حرفيا في الذكري 44 لنصر أكتوبر حيث اذاعت ادارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة سلسلة أفلام تحت عنوان »‬ذاكرة أكتوبر»، وتضمنت شهادات حية لأبطال الحرب الذين حملوا أرواحهم بين أيديهم وقدموها لوطنهم ثمنا لتحرير الأرض ومحو آثار الهزيمة المذلة عام 1967.
»‬ نعم سوف يجيء يوم نجلس فيه لنقص ونروي ماذا فعل كل منا في موقعه وكيف حمل كل منا أمانته وأدي دوره، كيف خرج الأبطال من هذا الشعب وهذه الأمة في فترة حالكة ساد فيها الظلام ليحملوا مشاعل النور وليضيئوا الطريق حتي نستطيع أن نعبر الجسر ما بين اليأس والرجاء»، هكذا تحدث السادات بعد العبور العظيم في أكتوبر 1973، وهكذا أيضا استمعنا واستمتعنا نحن ــ بعد مرور 44 عاما ــ بقصص وحكايات تشرح وتفسر وتوضح لنا ما حدث، وحجم الجهد والعرق والتضحيات التي قدمها الأبطال لتتحقق المعجزة العسكرية في 1973.
المشير أحمد اسماعيل، الفريق سعد الدين الشاذلي، المشير محمد عبدالغني الجمسي، المشير أحمد بدوي، المشير محمد علي فهمي، المشير محمد عبدالحليم أبوغزالة، المشير محمد حسين طنطاوي، الفريق محمد حسني مبارك، اللواء ناجي زكي يوسف، وغيرهم، ابطال يجب أن تعرف الأجيال القادمة قصص بطولاتهم، لذا أطالب ادارة الشئون المعنوية بتوزيع هذه الأفلام علي جميع المدارس وعرضها في حصص التربية الوطنية حتي تتعلم الأجيال الجديدة ماذا تعني كلمة وطن، وكيف تكون التضحية وبذل الجهد والعطاء من أجل الحفاظ علي كل ذرة تراب من أرض مصر، وأيضا لتوعيتهم وحمايتهم من التلاعب بالوقائع التاريخية وتزييف الحقائق، وتحصينهم ضد دعوات الكذب والتضليل التي يروجها الآفاقين والمرتزقة ومحاولاتهم البغيضة لسرقة جهود وتضحيات أبطال أكتوبر ونسب الفضل في تحقيق العبور العظيم لمن كانوا سببا في الهزيمة والعار.
لقد حقق السادات ورجاله معجزة العبور في 1973 لأنه عرف جيدا أسباب هزيمة 1967، وتعلم الدرس واستطاع ان يختار قيادات حقيقية، سياسية وعسكرية، بعيدا عن أهل الثقة والمقربين فتحقق له ما أراد وأصلح ما أفسدته النكسة.

عدد المشاهدات 4

الكلمات المتعلقة :