رئيس التحرير: إسلام عفيفى
نجوم العالم

اطفالي خط احمر

ثورة جورج كلوني علي باباراتزي :


  إنجي ماجد
8/3/2017 10:29:59 AM

»أطفالي خط أحمر لا يمكن تجاوزه»‬، هذا هو الشعار الذي رفعه نجم هوليوود، جورج كلوني، مؤخرا، بعد أن صار أحدث ضحايا مصوري »‬الباباراتزي»، إثر نجاح أحدهم في التقاط مجموعة من  الصور له خلسة، وهو بصحبة زوجته المحامية أمل وطفليهما التوأم من داخل منزلهما، وهي الصور التي قامت بنشرها مجلة »‬«oici» الفرنسية، ووضعتها علي غلاف عددها الجديد، وكتبت عليها »‬أفضل سبق صحفي: الصور الأولي لإليكساندر وايلا جورج كلوني».  
وفور انتشار الصور، أصدر كلوني بيانا انتقد فيه المجلة الفرنسية، قال فيه: »‬خلال الأسبوع الماضي قام مصورين من مجلة («oici)، بشكل غير قانوني بتسلق سور منزلنا، والقفز علي الأشجار المحيطة به، من أجل الحصول علي صور لأطفالي من داخل المنزل، دون أي أذن أو اتفاق مسبق».
وأضاف جورج - البالغ من العمر 56 عاما - في بيانه الذي انفردت بنشره شبكة »‬»‬NN» الأمريكية، أنه سوف يلاحق كل الأطراف المشتركة في تلك الجريمة، بدءا من المصورين إلي المجلة وصولا إلي مالكيها، حتي يحصل علي حقه بالقانون، لأن سلامة طفليه تتطلب ذلك.
واختتم كلوني بيانه بأن خصوصية عائلته قد تم انتهاكها بشكل غير قانوني، ولذلك سيكون رده الحاسم علي ما حدث، اللجوء إلي القضاء الذي سيعيد إليه حقه.
وكان جورج وأمل في منزلهما المطل علي بحيرة »‬كومو» بإيطاليا، وقت التقاط تلك الصور.
ومن جانبها، أصدرت إدارة المجلة بدورها بيانا هي الأخري، أكدت فيه أن أقدامها علي نشر الصور، يأتي نتيجة الطلب الجماهيري المتزايد لرؤية صور التوأم، وأضافت المجلة في البيان قائلة: »‬يتمتع كلوني بشعبية جارفة علي مستوي العالم، ويريد جمهوره معرفة كل شيء عن حياته، وبالطبع تأتي صور طفليه علي قمة مطالب جمهوره».
ويبدو من الصورة التي تصدرت غلاف المجلة، أنه تم التقاطها من علي مسافة، لذلك ملامح وجهي جورج وأمل لم تكن واضحة بشكل جيد، ويظهر كل منهما بملابس السباحة، وهو يحمل أحد الطفلين ويتجولان داخل حديقة المنزل.
وكانت أمل قد استقبلت توأمها في السابع من يونيو الماضي، في العاصمة الإنجليزية لندن، ومنذ ذلك الحين لم يصدر الثنائي أي صور للطفلين.
ولم تكن تلك المرة الأولي التي يتحدث فيها كلوني بشكل صريح عن ظاهرة »‬مصوري »‬الباباراتزي»، حيث كان من الأوائل الذين تحدثوا عنها، بعد حادث وفاة الأميرة الراحلة ديانا، وقال عنهم أن اختراقهم لحياة المشاهير، أمرا لا يتسبب عنه سوي المأسي.

عدد المشاهدات 172

الكلمات المتعلقة :