رئيس التحرير: إسلام عفيفى
نجوم العالم

لست نادمة علي صوري العارية

كيم باسينجر


  
10/11/2017 11:08:10 AM

بعد مرور 34 عاما علي نشرها، يبدو أن نجمة الإغراء الأمريكية كيم باسينجر لا تشعر بالندم علي الاطلاق، من صورها العارية التي تصدرت غلاف مجلة »بلاي بوي»‬ الشهيرة عام 1983، بل علي العكس، فهي تدين بالفضل إلي مؤسس المجلة هيو هيفنر، الذي رحل عن عالمنا أواخر الشهر
 الماضي عن 91 عاما.
وفي تصريحات نشرها موقع »‬هوليوود ريبورتر» الفني الإليكتروني، اعترفت كيم قائلة: »‬تحتل (بلاي بوي) مكانة كبيرة وسط جميع المجلات العالمية، وجميع المشاهير والنجوم حتي الجمهور العادي يحرصون علي شراءها، والفضل بالطبع يعود إلي الصور التي تنشرها المجلة، والتي لا يمكن نشرها إلا في (بلاي بوي)، وبالنسبة لجلسة التصوير والحوار اللذان نشرتهما المجلة لي، فهي من أفضل اللقاءات التي قمت بها طوال مسيرتي الفنية، ولن أخجل مثل غيري من الفنانات، اللاتي تبرأن من هذه الصور بعد نشرها».
وأضافت باسينجر الحائزة علي جائزة »‬الأوسكار»، أن هيفنر بالنسبة لها كان رائدا لم يكن يخشي شيئا - علي حد قولها - وأنها ستظل تؤكد أنه صاحب الفضل عليها في فترة مهمة من مشوارها الفني.
تصريحات باسينجر جاءت في أعقاب الإعلان عن تقديم قصة حياة هيفنر في عمل سينمائي، يتولي إخراجه بريت راتنر، ويجسد شخصيته الممثل جاريد ليتو.
ولعل الإعلان عن هذا المشروع السينمائي جاء بشكل سريع وغير متوقع، فلم يمر سوي أسبوعين  علي وفاته حتي ظهر راتنر - الذي يشارك أيضا في إنتاج الفيلم - ويعلن عن شراءه حق قصة حياة هيفنر لتقديمها علي الشاشة الفضية.
وحول قراره باختيار جاريد، صرح راتنر لموقع »‬EW» الفني، قائلا: »‬جاريد ليتو واحدا من أعظم الفنانين علي الساحة في الوقت الحالي، وعندما علم بشرائي حق ملكية القصة جاءني مسرعا ليخبرني بأنه يريد تجسيد الشخصية، ومؤكدا أنه سيفعل المستحيل حتي يقدمها في أروع أداء ممكن، وقد تركته يرجوني كثيرا وهو لا يعلم اختياره له من البداية».
المثير أن ذلك الفيلم كانت تخطط استوديوهات »‬يونيفرسال» لإنتاجه عام 2007، وكان بريت راتنر هو من سيتولي إخراجه أيضا، ووقتها كان الاختيار واقعا علي النجم روبرت داوني جونيور لتجسيد شخصية رائد المجلة الجنسية الأولي في العالم، لكن المشروع تعرض للتأجيل إلي أن توقف تماما بعد أن فقدت »‬يونيفرسال» ملكية حق قصة حياة هيفنر، حتي جاءت وفاة هيو وأحيت الفيلم من جديد.
وقبل وفاة هيفنر بـ5 أشهر، كان راتنر حريصا علي أن يقابل مؤسس »‬بلاي بوي» الممثل الذي سيلعب شخصيته علي الشاشة الفضية، وهو جاريد، لكن لسوء حظه، كانت حالة هيفنر الصحية متعبة للغاية، فلم يتمكن من لقاءه في الموعد المحدد مسبقا، ليرحل عن الحياة دون أن يقابل كل منهما الآخر. 

عدد المشاهدات 207

الكلمات المتعلقة :