النجوم Style

رزان المغربى : القفطان المغربى اختيارى فى رمضان


  لبنى إسماعيل
5/4/2019 11:15:38 AM



لقبت بالفنانة الشاملة، استطاعت أن تجمع بين التمثيل والغناء وتقديم البرامج والفوازير، كما أنها جمعت بين شخصيتها اللبنانية وعشقها لمصر، فأتقنت اللهجة المصرية، وحول الأناقة لا يوجد أكثر من المرأة اللبنانية ذات الذوق الرفيع في اختيار أزيائها.. فما بالنا إذا كانت تلك المرأة تحت دائرة الضوء.. «أخبار النجوم» في مقابلة مع رزان مغربي لتفتح دولاب الفن والموضة.. وتخص «النجوم ستايل» بأحدث جلسة تصوير بالعباءة العربي بمناسبة حلول شهر رمضان بعدسة أحمد العزبي وأزياء محمد شهبندر..


في البداية تقول رزان: الموضة مهمة لأي امرأة أو رجل على حد سواء، وخاصة المرأة التي تكون دائمًا تحت الاضواء، وعلى الرغم من متابعة احدث صيحات الموضة إلا أنني لا أميل كثيرًا الى اتباع الموضة، ولكن كل ما هو يناسبني اعتبره موضة، علاوة على الراحة في ارتداء الازياء، فأحبذ دائمًا الازياء غير المرتبطة بزمن بل مع مرور الوقت تستطيع ان تجدها في كل قالب زمني مع مفراداته التي يتم التنسيق معها.

وأشارت إلى أن اختيار الملابس متوقفًا على الحدث الذي تكون متواجدة فيه، ولكن في الايام العادية تميل الى البساطة والى الملابس الواسعة، والتي تستطيع ان تقتصر الوقت والمجهود بهذه الملابس المريحة في اداء الكثير من المهام، وخاصة السفر الذي تتنقل فيه كثيرًا والذي تعتمد فيه على الاطلالة الرياضية اكثر، أما في «الويك اند» والاجازات فتلجأ الى الازياء التي تحمل الطابع الطفولي والايقونات المرحة والالوان المطرقعة والتي لا تخلو من بصمتها في تنسيقها.


إطلالة يومية

وتضيف: «أميل الى البنطلون كثيرًا وخاصة الجينز في الاطلالة اليومية، اما في الصيف فاحبذ الفساتين الواسعة كثيرًا، علاوة على الألوان الداكنة خاصة انها لا تلفت الانظار وتساعد على انتهاء اليوم بشكل اكثر أريحية، إلا أن اجواء السفر تفرض علي اطلالة مختلفة مثل تواجدي في لندن حاليًا مع برودة الجو يجعلني اعتمد على البالطو والقبعة اكثر، فلكل موسم ما يناسبه من الازياء.

وأشارت إلى أن هناك عديد العلامات التي تميل اليها في اختيارتها منها لوي فيتون وديسكويرد ودلتشي اند جابانا والكسندر فوتييه، أما على مستوى الأزياء الرياضية فتميل الى اديدس ونايكي..


موضحة أنها متابعة جيدة لكل عروض الازياء سواء على المستوى المحلي او العالمي، فمن الماركات العالمية فذكرت منها الكثير سابقا، ولكن اقربها الى قلبها «دولتشي»، أما في مصر فتقول: «أكون اكثر سعادة بازياء احمد عبد الله لانه صديق وكانت معظم ازيائي الاخيرة من توقيعه»، وعن لبنان تقول: طارق سنو الاكثر تفاعلا مع ازيائه لانه صديق أيضًا»..مؤكدة انها من الممكن ان ترتدي من اي مصمم ازياء مصري او لبناني عالمي لانهم شرفونا بالعالم.

دولاب رزان

ما بين الذكرى الشخصية والفنية في دولاب الفنان تطل علينا الحكايات فتقول عنها رزان: «أحتفظ بكل ثيابي الخاصة بالأعمال الفنية منها فيلم «حرب إيطاليا» فلازالت القبعة والبالطو البيج الشهير في دولابي، علاوة على تقديم المهرجانات العالمية ومنها أول فستان ظهرت فيه في جائزة الفنان العربي في موناكو اثناء تقديم عمرو دياب، وكان باللون البرتقالي في هذا الوقت، علاوة على الفوازير التي قمت بتقديمها خلال برنامج «الحياة حلوة» فلا زلت محتفظة بالإكسسوارات الخاصة بها؛ لانني كنت أشرف على تصميمها شخصيًا فاذهب الى احد المصانع لتنفيذها منها التاج واكسسورات الشعر وغيرها، علاوة على فستان الشوكولاته الشهير للفنانة سعاد حسني لازلت احتفظ به».


اما على الصعيد الشخصي فتقول رزان: «لا احتفظ في دولابي بالكثير من الملابس الشخصية، وقد يعود ذلك الى ان حياتي كانت معظمها شغل، ولكنني لازلت احتفظ بفستان زفافي حتى الان، وكان بستايل قصير وبسيط، والمفارقة انني لازلت احتفظ بحوالي 18 فستان زفاف داخل دولابي ما بين اعمال فنية وعروض ازياء ولم ارتد منها في يوم زفافي لدرجة انني يوم زفافي عبرت لوالدتي عن استيائي من فساتين الزفاف من كثرة ما ارتديتها في السابق، وهي لازالت تسبب زحمة داخل دولابي».

سيدة المجوهرات

رزان مغربي لا تميل الى ارتداء الاكسسسوارات وخاصة على الرقبة، وان جاء وقت لارتدائها تميل فيها الى القطع الكبيرة الحجم، وذلك يعود الى ان تنسيقها مع بعضها البعض أمر مرهق، على العكس تمامًا في اختيار المجوهرات فتميل الى القطع الصغيرة وترتدي الاقراط والخواتم فقط، فلا تميل الى الاساور، اما العقود فتكون هادئة وناعمة وبسيطة ذات الاستايل الاوروبي، فلا اعتقد ان المجوهرات الكبيرة الحجم تتناسب معي فانا لست «سيدة مجوهرات» فلا أشعر أن روحي وشكلي يتناغمان مع هذه النوعية من المجوهرات الضخمة.. مضيفة: «اعشق في المجوهرات أيضا الروز جولد مع الالماس، والذهب الابيض مع الالماس، وابتعد تمامًا عن الذهب الأصفر».

حقائب

«اعشق حقائب الاطفال».. بهذه العبارة اكدت رزان مغربي عشقها لهذه النوعية من الحقائب وهي Back Bag أو حقيبة الظهر لانها اكثر عملية وتتناسب مع الكثير من الاطلالات اليومية الخاصة بها.. موضحة أن السبب وراء تفضيل هذه النوعية من الحقائب أنها تجعل الايد فارغة فتستطيع حمل اشياء كثيرة في يدها فهي اكثر عملية بالاضافة الى الحقائب «الكروس» التي تعطيها النتيجة نفسها.


وأشارت الى انها من الأشخاص الذين «يكرورن» ارتداء الحقيبة لفترة كبيرة نتيجة تعلقها بها.. اما عن حقيبة السفر فترى رزان انها لا تخلو من الاساسيات لدرجة انها لم تعد تتذكر ما تحتويه الحقيبة.. مؤكدة ان من اهم القطع في حقيبة السفر هي الشواحن الخاصة بالتليفون المحمول واللاب توب، ولو ضاعت تتوتر كثيرًا، علاوة على الجاكيت الثقيل، وملابس الحمام مهمة جدا في الحقيبة، فحقيبة السفر بالنسبة لها عملية جدًا فهي اقرب الى حقيبة رجل الأعمال.

أما عن الاحذية فتقول: «الاحذية في خزانتي اعتبرها هي ثروتي الحقيقية فانا اضعها في خزنة حفاظًا عليها، لاني احرص دائما على اختيارها بعناية، وفي اي سفر لا اتسوق سوى الاحذية، واعشق كثيرا الهاي هيلز، وخاصة السوبر هاي هيلز فكثير من الناس يتساءلون كيف ترتديها فأقول لهم «موهبة»، وكنت اعتمدها حتى في السفر، الا انني حاليا استبدلت الأمر بالأحذية الرياضية فهي الأكثر أريحية وعملية.

نظارات الشمس

رزان ترى أن نظارة الشمس قطعة أساسية لا تستطيع الاستغناء عنها والقبعات ايضا فكثيرا ما تعشقهما، إلا أن النظارات بصفة خاصة لا تستطيع الخروج من المنزل بدونها ولديها مجموعة كبيرة من النظارات التي تمنحها اطلالة متجددة، وتختار رزان القبعات والنظارات على أحدث صيحات الموضة عكس الأزياء.

الأناقة اللبنانية

أكدت رزان أن المرأة المرتبة المنظمة جزء مهم في شخصيتها، فتقول: «الترتيب والنظافة تعلمناها بالمدرسة، وتربينا عليها، واشعر ان البساطة في الاطلالة هي ما تصنع الجمال، ومن الجمال ايضا كيف تستطيع ارتداء فستان من خلال الاكتاف المرفوعة والوقوف الثابت فطريقة ارتداء الملابس والتزام المرأة باصدار رشاقتها فيها جزء من جمالها وجاذبيتها، وكذلك شعر المرأة هو جزء من جمالها فلابد ان يكون منظم ومرتب، فالمرأة اللبنانية تهتم كثيرًا بشكلها وجمالها فهي تنمو منذ الصغر على هذا الجمال في الحياة، فتكبر وينمو معها هذا الحس في الاناقة والذوق».

رمضان أحلى

«أجمل رمضان بالعالم هو الرمضان في مصر».. هذا ما أكدت عليه رزان بمناسبة حلول شهر رمضان، وتقول: «ليس رمضان فقط، المناسبات كلها في مصر الاجمل على الاطلاق من شم النسيم لاعياد الربيع الى رمضان، حتى الاعياد القومية مثل عيد تحرير سيناء أصبح مرتبط معانا بالاغاني الخاصة بكل مناسبة».

وتابعت: «لكن رمضان ذو طابع خاص فهناك المسحراتي والفانوس وبوجي وطمطم وموائد الرحمن والياميش كلها طقوس لا نجدها سوى في مصر، والأجواء العامة، فمصر ترتدي رداء رمضان بشكل يعد الاجمل على مستوى العالم، فمصر جسدت المناسبات بطقوس اجتماعية واغاني فنية مثلت تلك الحالة الاجتماعية فرسخت في وجداننا وروحنا على مدار السنين». واشارت رزان إلى أن القفطان المغربي هو ما تعتمده كثيرا في اطلالات رمضان وفي بعض الاحيان تكون الاطلالات العادية سيدة الموقف.

عدد المشاهدات 304

الكلمات المتعلقة :

رزان مغربى اخبار النجوم رمضان موضة ازياء اناقة القفطان المغربى