رئيس التحرير: إسلام عفيفى
النجوم يوتيوب

مصطفى أمين : نجوى فؤاد أرجل من ناس كتير.. ودعمتنى وأنا مسجون


  هشام يحيى
1/3/2018 4:47:10 PM

في حوار تليفزيوني مشترك جمعت مقدمة البرامج فريال صالح بين الكاتب الكبير مصطفى أمين والراقصة نجوى فؤاد، التي وصفها الكاتب الكبير إنها تمتلك قدم موسيقية، إكتشفها بعد أن شاهدها أول مرة ترقص في «صحارى سيتي»، ولم تكن معروفة بعد، وبعد أن أعجب بأدائها على المسرح وجه محررين جريدة «الأخبار» أن يقوموا بعمل مقابلات صحفية معها، وقال لهم بالحرف «اليوم ولدت راقصة»، وأشار في الحوار إن معلومة إنها لاجئة فلسطينية دفعته أكثر لتشجيعها على إعتبار إنه يعتبر كل لاجئ فلسطيني في مكانة أبنه أو أبنته، على المقابل وصفت نجوى فؤاد مكالمة الصحفي عبد السلام داود المشرف على باب «أخبار الناس» إنها كانت مفاجأة ولم تصدق نفسها، إن صورها يمكن أن تنشر في جريدة «أخبار اليوم»، ولم تخفي خلال الحوار إنها إضطرت إلى تغيير اسمها الأصلي بسبب إعتراض أهلها على عملها راقصة، ويعود الحوار إلى الكاتب الكبير مصطفى أمين، ويكشف عن جانب آخر في حياة الراقصة نجوى فؤاد، قائلًا: «أثناء وجودي في السجن كنت أتصفح مجلة ووجدت حوار مع نجوى فؤاد.. وعندما سألها المحرر عن صاحب الفضل في اكتشافها ردت متحدية ستار الصمت المفروض حولي قائلة: «مصطفى أمين»، دهشت جدًا أن يكون هناك رجل داخل امرأة»، خاصة إن كثير من الناس كانوا يخشوا أن يتكلموا عنه خوفًا من العصف بهم كما حدث مع آخرين!، وإعتبر إن تعاون عبد الوهاب معها فنيًا إضافة كبيرة لها، خاصة إن عبد الوهاب كان حريص جدًا أن يكون هذا اللحن معبر عنه شخصيًا، ولا يقل قيمة عن أي عمل فني آخر يقدمه، وبشجاعة إنسانية كبيرة حكت قصة إنها كانت تعاني في بداية حياتها من «حول» في عينيها، وإضطرت بسببه إلى إجراء عملية جراحية، لتستطيع أن تبدأ مشوارها في الفن.

عدد المشاهدات 104

الكلمات المتعلقة :