النجوم Style

د/نور الدين مصطفى : شيرين رضا تحتاج لتجميل فورى


  لبني اسماعيل
3/10/2018 11:09:17 AM



كشف دكتور نور الدين مصطفى - طبيب تجميل الأسنان الشهير وصانع ابتسامة النجوم - في أحدث حوار له خلال الندوة التي أقامتها «أخبار النجوم» عن العديد من أسرار تجميل الأسنان للنجوم، وأصعب الحالات التي واجهته في الوسط الفني، علاوة على رؤيته لعمليات تجميل الأسنان للفنانين.

في البداية أكد نور أن أول من زرع ثقافة تجميل الأسنان في العالم هم الفنانين، لذلك اقترن تجميل الأسماء بنجوم هوليوود - «هوليوود سميل» - إلا أن هذا المفهوم بدأ في الانحصار، خاصة في بلدنا العربي، فنجد الفنان يجري عمليات تجميل للأسنان غير مناسبة لملامحه، وبالتالي بدأت ثقافة التجميل تأخذ اتجاها مختلفا نتيجة أن فنان ما صدَّر مفهوم التجميل بشكل خاطئ، فأصبح الشخص المقتنع بالتجميل قام بها بشكل خاطئ، ومن لا يقتنع يتخيل ويتخوف من العملية، فنجد أن بعض النجوم هم من اساءوا لعمليات التجميل، لذلك على النجم أن يختار الطبيب المتخصص بشكل جيد في هذا المجال.

وأكد نور أن اختيار النجم للدكتور المتخصص هو ما يؤكد نجاح شكل الأسنان وتجميلها، مشيرا أن توم كروز على سبيل المثال أسنانه كانت مشوهة، وهو واحد من أغني وأكبر الممثلين في العالم، ودائما يقوم بمشاهد أكشن، وبالتالي فأن التجميل لا تتأثر بالحركة، وهو ما نكتشفه في لاعب «ريال مدريد» البرتغالي كريستيانو يوناردو.



وأشار نور أن هناك بعض الفنانين يتعمدون ظهور تجميل أسنانهم كنوع من الوجاهة و»المنظرة»، إلا أن هناك بعض الفنانين أسنانهم تتميز باللون الأبيض الطبيعي، مثل الأمريكي دينزل واشنطن، مشيرا أن المشكلة ليست في اللون، لكن في المادة التي يتم استخدمها، والطبيب الغير المتخصص في التجميل هو من يجعل أسنان بعض الفنانين مثل «السيراميك».

وأشار نور أن المطربة الشابة الجميلة كارمن سليمان تعد واحدة من أحلى الابتسامات في الوسط الفني، مؤكدا أن سعاد حسني ونجلاء فتحي وأنغام تباينت في طبيعتها الجمالية، فأسنان السندريلا الراحلة والجميلة نجلاء فتحي على الرغم من عدم تساويها، إلا أنها اعطتهم جمالا وجعلتهما أيقونة للجمال في وجههم، كما أن وجه الجميلتين كان يوجهك لجمال آخر غير الأسنان، وهو جمال الملامح، لتتوافق الأسنان على الرغم من اعوجاجها مع ملامحهما، فتعطي شكلا جماليا ذو بعد آخر، وهناك دائما استثناءات في الجمال خارج السياق، على الرغم من عدم طبيعيتها إلا إنها تفرد نفسها، واحتمالية تقبلنا باننا شاهدناهم كنجوم منذ الوهلة الأولى بهذا الشكل هو ما اعطى لهم هذه الأيقونة الجمالية، على العكس كان لابد أن تقوم أنغام بعملية تجميل أسنان لأنها كانت تحتاج آلة تجميل، وكانت تعطي لأنغام شكلا غير جمالي.



وأكد نور أن عمليات التجميل إذا كانت منتشرة في عهد السندريلا ونجلاء فتحي فمن المؤكد أن تقوم كلا منهما بعملية تجميل للأسنان، وذلك لأنهما كان يتباعان كل جديد الموضة في هذه الأثناء، وكانتا مُصدرتان له في هذا العصر.

د. نور الدين أن تجميل الأسنان خلال العشر سنوات المقبلة سيأخذ مكانة المكياج، ويصبح ضرورة اجتماعية، «فهل من الممكن أن تخرج المرأة من منزلها بدون مكياج»، والأمر نفسه سوف ينطبق على تجميل الأسنان، مؤكدا أن المجتمعات العربية استهلاكية والتجميل بالخارج ليس منتشرا مثل الدول العربية، وفي الوطن العربي سيصبح التجميل من الوجاهة، كما أنه ضرورة صحية ونفسية وجسدية، وتؤثر على ثقة الفرد بنفسه، فأصبح ضرورة نفسية لأي شخص يبتسم أمام المرآة ويخجل من أسنانه.

واعتبر د. نور الدين أن هناك بعض النجوم مثل حمدي المرغني أخذ من شكل أسنانه تيمة وعلامة لشخصيته الفنية في الوقت الحالي، وهناك بعض النجوم اخذوا من شكلهم تمائم وعندما قرروا التغيير إنتهت شهرته.



ووجه نور نصائحه لأي فنان بأن يتوجه إلى طبيب متخصص في تجميل الأسنان ويملك سوابق أعمال تمنحه الثقة، ويضيف: «رأينا بعض الناس أجرت عملية تجميل الأنف وشكلها أصبح مشوها نتيجة الاختيار الخاطئ للطبيب، كذلك الأمر بالنسبة لتجميل الأسنان».

ومن أهم النجوم الذين قام د. نور الدين مصطفى بعمليات تجميل الأسنان لهم، السورية أصالة، التي أكد إنها من أعظم الأصوات على الساحة حاليا، والمخرج طارق العريان، وكارمن سليمان، وساندي، ومحمد محيي ورامي وحيد وهيثم شاكر وكارولين عزمي وغيرهم.

ومن أصعب الحالات التي واجهت د. نور الدين من الفنانين، قال: «أصالة ومحمد محيي، لأن أسنانهما كانت تحتاج تصميمات خاصة بالأسنان دقيقة بعض الشيء»، ومن النجوم اللذين يحتاجون إلى عملية تجميل سريعة في أسنانهم، قال نور الدين: «شيرين رضا لابد من تغيير أسنانها التي اجرت فيها عملية التجميل بشكل فوري، وتعالج اللثة، ولديها مشكلة في اللثة لونها أبيض تباشيري، ولا تملك الشفافية الطبيعية، علاوة على أن لون اللثة غامق بالنسبة للون الأسنان، وكان لابد من اجراء تقشير بالليزر، وهو اجراء يتم في حوالي 10 دقائق، لتعيد لونها الطبيعي، وعمل كونتور للثة حتى تصبح حدود اللثة مرسومة».



ومن الفنانات أيضا اللاتي تحتاجن إلى تجميل أسنان يسرا، ويقول د. نور الدين: «لأن لون أسنانها يحتاج إلى تغيير، خاصة أنها أغمق من لونها الطبيعي»، كذلك تدخل في قائمة تغيير لون الأسنان نيللي كريم، مؤكدا أن أحمد السقا من الفنانين الذين لابد لهم من عمل تجميل أسنان لهم، خاصة في «إعوجاج الأسنان في الفك السفلي.. لكن عادة ما ارى أن الرجل الراضي عن شكله لا يحتاج لتجميل.. لذلك أقو للسقا (أوعى تعمل تجميل إلا باقتناع تام)».

وأكد أن غادة عادل تحتاج إلى تجميل، خاصة أن أسنانها صغيرة، «ستنتهي مشكلتها في جلستين»، ومن أجمل التعليقات التي سمعها نور بعد أن أجرى عملية تجميل أسنان أثناء حضوره فرح المطربة كارمن سليمان، والتي قالت وسط الحفل: «دكتور نور راعي ابتسامة الفرح»، وعلاوة على تعليق المطربة السورية أصالة عندما قالت: «أنا بشكر اهتمامه فيني»، وفي نهاية الندوة أكد نور الدين أنه يتذكر أول فنان قام باجراء عملية تجميل أسنان له، وهو المطرب الراحل عامر منيب الذي كان أول الخيط.

عدد المشاهدات 321

الكلمات المتعلقة :

اخبار النجوم ندوة تجميل الأسنان دكتور نور الدين مصطفى ابتسامة النجوم