النجوم Style

أزياء نجوم الجونة «للكبار فقط»


  لبنى إسماعيل
9/29/2018 1:57:16 PM



بدأت الدورة الثانية من مهرجان “الجونة” السينمائي، والذي ينتظرها الكثير من النجوم، ليس فقط لمشاركتهم الإبداعية من خلال الأعمال التي يقدمونها، بل أيضا من خلال اظهار اللوك والاستايل الخاص الذي يعتمده كل واحد منهم، علاوة على اظهار دار الأزياء المفضلة لكل منهم.. ولأن الإطلالات هذا العام في حفل الافتتاح لم تعتمد على الجنس الناعم فقط من النجمات التي طغت الإثارة على ملابسهن أكثر، رافعين شعار “للكبار فقط”.. “أخبار النجوم” أيضا ألقت الضوء على إطلالة بعض النجوم الذين كانت لهم ردود فعل قوية من قبل متابعيهم من خلال اللوك.


الأغلى سعرا

أطلت الإعلامية اللبنانية ريا أبي راشد ضيفة لأول مرة في مصر كمقدمة لحفل افتتاح مهرجان “الجونة” السينمائي في دورته الثانية بإطلالة “أنيقة” بفستان “منفوش” باللون “الموف” الفاتح، يتخلله نقوشات الورود الملونة، من توقيع مصمم الأزياء روبير أبي نادر، ولإضفاء مزيد من الجمال والرقي ارتدت ريا مجموعة من المجوهرات الأنيقة والثمينة أيضا لمصممة المجوهرات العالمية عزة فهمي، مثل إسورة على شكل الثعبان، وأقراط على شكل هلال، كما اعتمدت خاتم مزين من الماس من المصممة نفسها، لتعد هي الإطلالة الأعلى سعرا خلال مهرجان “الجونة” حسب الصفحة الرسمية لمصممة المجوهرات عزة فهمي والذي بلغت تكلفتها حوالي 264 ألف جنيه.


الأجناب المكشوفة

صيحة الأجناب المكشوفة عند طرفي الخصر سيطرت كثيرا على إطلالات السجادة الحمراء، وكان أهمها الفنانة التونسية درة التي اعتمدت على فستان مصمم الأزياء جورج حبيقة باللون الروز البودر، مع صيحة الأكتاف المكشوفة، مصحوبة بستايل الكيب على الأكتاف ومنطقة الصدر، وهي الصيحة التي لم تتخل عنها بفستانها الأخضر الملكي البسيط في اليوم التالي للمهرجان من “Unmatched”، أيضا اعتمدت هذه الصيحة ريهام حجاج من خلال الفستان الذهبي البراق الذي اعتمد على هذه الصيحة، مع الشق الطويل من مصمم الأزياء اللبناني زهير مراد، اتبعت هذا الصيحة أيضا جميلة عوض من خلال فستانها الأبيض من مصمم الأزياء باسيل سودا، وهو الأستايل نفسه الذي ارتدته يسرا اللوزي من نفس المصمم في اليوم التالي للمهرجان، اعتمدت أيضا هذا الاستايل أروي جودة من خلال فستانها الأسود المطعم بالذهبي من مصممة الأزياء مريم نظمي، والذي كان أحد أجمل إطلالات المهرجان، أيضا اعتمدت هذه الصيحة دينا الشربيني، لكنها لم تكون مكشوفة، بل كانت خامة الدانتيل مع تربط بين الجزء الأعلى والأسفل من مصمم الأزياء روبيرتو كفالي، والتي رأى العديد من خبراء الموضة أنها الإطلالة الأسوأ في المهرجان، لكن دينا لم تترك الإطلالة فقط ما يثير الجدل، لكن اظهار تاتو “كل حياتي” على منطقة الظهر، وهو ما أثار الدهشة مرة أخرى، والذي وشمها لها خبير التاتو محمد تيتو.


لوك الأميرات

تتميز أزياء مهند كوجاك بالأستايل الفيكتوري الذي يحاكي حياة الأميرات والملكات، لذلك اختارت أن تعتمد أزيائه نيللي كريم في حفل الافتتاح من خلال اعتماد الفستان البنفسج المنفوش مع صيحة المشد على شكل حزام في الخصر بالأستايل العريض، لتعد من أفضل الإطلالات على السجادة الحمراء لـ”الجونة”، وهو الأمر عينه الذي استهدفته إنجي المقدم في إطلالاتها التي اختارتها من المصمم نفسه، والتي اعتمدت على شكل الأميرات، من خلال الأستايل المنفوش من التل باللون البنفسج الفاتح، والذي اعتمد على الكشكاش القصير من الأمام، مع طوله من منطقة الذيل، أيضا اعتمدت هذا اللوك منة شلبي من خلال إطلالة الكتف الواحد التي تميز أميرات الرومان، معتمدة على اللون الأبيض البراق مع الطبقتين الشفافة والجيب القصير كطبقة داخلية، الأمر نفسه تكرر في لوك التونسية فاطمة ناصر بالفستان الأحمر من أنطوان القارح، معتمد على مجوهرات عزة فهمي القريبة من العقد الفرعوني.


الشق الطويل والجرأة

لا شك أن موضة الشك الطويل تسيطر على ممشى العروض في الأعوام الأخيرة، لذلك لم تخل هذه الصيحة من سجادة “الجونة” الحمراء، والتي اعتمدتها مي عمر، واثارت جدلا، حيث جاء الشق طويلا على غير المعتاد، فكانت الجرأة عنوان تصميمها بعيدا عن لغة الاحتشام، وكان الفستان من تصميم مايكل سينكو بستايل الكاب مع الذيل الطويل، الأمر نفسه اعتمدته التونسية فاطمة ناصر في فستانها الأحمر، كذلك اعتمدت روجينا الصيحة نفسها من خلال الفستان الأبيض الممزوج بالفضي مع القصات على الصدر والشق الطويل من مصمم الأزياء أحمد فايز، ياسمين صبري اعتمدت على الفستان الأصفر الخردلي ذو البريق مع البساطة، إلا أن إطلالتها لم تخل من صيحة الشق الطويل بتوقيع الكسندر ماكوين، أيضا سلمى أبو ضيف اعتمدت على الشق الطويل بفستان ذهبي براق من جورج حبيقة، وبعيدا عن الشق الطويل اعتمدت ياسمين رئيس صيحة الكروب توب من خلال اللوك باللون الأبيض والجيب البراق من توقيع فريدة تمرازا، وكانت ضمن أجرأ الإطلالات خلال “الجونة”.