رئيس التحرير: إسلام عفيفى
تحقيقات

6 عمليات لإنعاش قلب السينما المصرية


  خالد محمود : يكتب
1/4/2018 4:09:48 PM






نعم قلب السينما المصرية يمرض ولا يموت ، فهو مازال ينبض رغم نزيفه المستمر وأهانه التى لا تتوقف ، لكن هل نترك هذا القلب الذى شكل على مدار تاريخه ولمدة تجاوزت القرن صناعة مهمة تضخ إبداعا وأموالا ، ليحتضر أكثر وأكثر. كفانا تنظير ولجان قليلة الحيلة  يقوم أعضاؤها بفرد عضلات كلامها المكرر والباهت وبلا فاعلية من أجل التواجد فى الصورة وحصد بدل الجلسات ،كفانا الاجتماعات والمؤتمرات إياها  التى تتناول حال السينما ولم تخرج إلا عن كونها شو إعلامى فقط أكثر منها رغبة حقيقية فى حل للأزمة، وتعالوا معاً نفعل الدواء من أجل الداء ، فقلب السينما المصرية ونحن مع بداية عام جديد يحتاج لعمليات جراحية فدائية نلمس جدواها على ارض الواقع حتى لا نجد هذا الكيان الكبير الذى شيده روادنا من السينمائيين وقد أصبح قزما أمام سينما الدول المجاورة التى باتت نهضتها على الأبواب . 






العملية الجراحية  الأولى  تفعيل زيادة الدعم غير المسترد المقدم من وزارة المالية إلى المركز القومى للسينما ليصبح ٥٠ مليون على الأقل سنويا وأن آلية الدعم يجب أن تدرس حتى يستطيع المركز استلام المبلغ سنويا دون انقطاع. الجراحة الثانية هى قرار بتيسير وتشجيع بناء دور عرض سينمائى وتشمل: التنسيق مع جميع المحافظين لتسهيل بناء دور العرض وإيجاد التسهيلات لتشجيع القطاع الخاص وتقديم كل الخدمات اللازمة للتنفيذ ، وزيادة عدد أماكن عرض الفيلم الأجنبى لتشجيع الاستثمار فى دور العرض وزيادة إيراد الفيلم المصرى ، كما فعلت الصين عندما أنشأت 10000 دار عرض فى سنة ليصبح المجمل 40000 دار عرض،