نجوم العالم

« خنزير » يتجاوز المحظور


  خالد محمود يكتب من برلين:
3/11/2018 4:01:51 PM





تبقى للسينما الإيرانية دائما مكانا خاصا وسط منافسات  مهرجان برلين السينمائى الدولي، ففى الدورات الخمس الأخيرة، كان هناك حضورا متميزا للأفلام الإيرانية والتى توج بعضها بجوائز الدب الذهبي، آخرها «تاكسي» للمخرج جعفر بناهى.





 وهذا العام نافست السينما الإيرانية فى المسابقة الرسمية بفيلم «خنزير» للمخرج مانى حقيقي، والذى لم يكن بنفس قوة وتميز أفلام سابقة، رغم تحرره  لكثير من قيود أحاطت بالسينما فرضتها ظروف إجتماعية وسياسية ودينية بطهران، المخرجون فى إيران يواجهون الرقابة، بل والسجن، إذا ما تجاوزوا الأعراف المقبولة بشأن مواضيع مثل الجنس والسياسة، لكن المخرج مانى حقيقى  قال سئمت الأسئلة  المتكرّرة عن آرائى السياسية والرقابة فى بلادي، فكم مرة يتعيّن علينا أن نسمع ذلك؟ نعم هناك رقابة فى إيران، نعم من الصعب التكيّف معها، ونعم نتعامل مع الأمر، لكن هناك أمورا أهم بكثير يمكن مناقشتها». فى فيلم «خنزير» قدم المخرج  المجتمع الإيرانى بصورة أكثر جرأة، سواء من حيث لغة الحوار أو إظهار العواطف او سلوك الشخصيات، وان كان قد لجأ إلى الكوميديا والفانتازيا كغطاء لأطروحاته،يحكى قصة فنان شهير «حسن قاسمى» يريد أن يقتحم عالم الإخراج من أجل حبيبته،